مركبة لكزس ES 300h تتوج بلقب "أفضل سيارة سيدان فاخرة متوسطة الحجم" ضمن جوائز "سيارة العام في الشرق الأوسط" لعام 2019

مركبة الـ "هايبرد" الكهربائية الرائدة تنال تقدير لجنة مؤلفة من 19 صحافياً بارزاً ومتخصصاً في مجال السيارات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بوصفها الأكثر رقياً في فئتها

تقديراً لالتزام شركة لكزس الراسخ تجاه الابتكار والتميّز الهندسي ولسعيها الدؤوب إلى تقديم تصاميم رائدة في فئتها بلمسات أنيقة ومستويات استثنائية من الراحة والأداء، تم تتويج مركبة لكزس ES 300h الـــــ "هايبرِد" الكهربائية بلقب "أفضل سيارة سيدان فاخرة متوسطة الحجم"،  وذلك خلال حفل توزيع جوائز "سيارة العام في الشرق الأوسط" MECOTY لعام 2019 الذي يُعَد أحد أكبر برامج جوائز قطاع المركبات من الطرازات الجديدة وأرفعها مكانة في المنطقة، و الذي أقيم مؤخراً في أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وبالجمع ما بين مستويات التحكم الرائدة في فئتها والفخامة الاستثنائية، فقد تم اختيار مركبة لكزس ES 300h الـــــ "هايبرِد" الكهربائية للفوز بالجائزة المرموقة من قبل لجنة تحكيم مؤلفة من 19 صحافياً مستقلاً من أبرز المطبوعات والمنشورات المتخصصة في مجال السيارات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وقد تم تقييم جميع المركبات المرشحة وفقاً لعشرة معايير صارمة تم وضعها بعناية، وتشمل كلاً من التصميم والجودة (الشكل الخارجي والمقصورة الداخلية)، والانطباع العاطفي ورضا السائق، والتحكم وانسيابية القيادة، والقيمة مقابل المال (قيمة مركبة جديدة وقيمة إعادة بيعها)، والسلامة وقدرة التحمل، والراحة والأداء العملي، والأداء والقدرات، والأداء الصديق للبيئة، والابتكار التكنولوجي، ومستوى الشعبية في المنطقة.

وتعليقاً على ذلك، قال يوغو مياموتو الممثل الرئيسي للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى: "نشعر بفخر بالغ لتتويج مركبة لكزس ES 300h بلقب ’أفضل سيارة سيدان فاخرة متوسطة الحجم‘ في النسخة السادسة من الحفل السنوي. ومما لا شك فيه أن هذا التقدير المرموق يُعد خير برهان على تألق هذه المركبة التي تجمع بين جرأة التصميم والأداء المتفوق الصديق للبيئة، والتي تكملها فخامة المقصورة الداخلية بالإضافة الى كفاءة استهلاك الوقود الاستثنائية، الأمر الذي يعكس عناية شركة لكزس الفائقة واهتمامها البالغ لتلبية الاحتياجات المستقبلية وتطلعات الأجيال القادمة. كما أود أن أعرب عن امتناننا لعملائنا في المنطقة لدعمهم المستمر، والذي لا يزال يشكل مصدر إلهام دائم لنا في سعينا الدؤوب لتطوير مركبات تمنحهم تجارب فريدة وتتجاوز توقعات السائقين والركاب على حدٍ سواء".

هذا ويمكن قيادة مركبة لكزس ES 300h الـــــ "هايبرِد" الكهربائية إما بالاعتماد على الطاقة الكهربائية بشكلٍ كاملٍ وبدون أي استهلاك للوقود أو إصدار أية انبعاثات كربونية، أو من خلال استخدام الطاقة المتولدة من كلٍ من محرك البنزين والموتورين الكهربائيين، وذلك تبعاً لسرعة المركبة وأسلوب القيادة. وعلاوة على ذلك، يتم شحن بطاريات الـ "هايبرِد" الكهربائية باستمرارٍ وبشكل تلقائي سواءً من خلال محرك البنزين أو عند الضغط على المكابح أو خفض سرعة المركبة؛ وبالتالي، فلا حاجة إلى استخدام مصدر طاقة أو كابل خارجي لإعادة شحنها. وستساعد مركبة لكزس ES 300h الـــــ "هايبرِد" الكهربائية الرائدة في فئتها العملاء على المساهمة في تحقيق مستقبل مستدام مع معدل استهلاك لوقود يبلغ 22.4 كيلومتر/لتر دون المساومة على المستويات التفاعلية لتجربة القيادة، لا سيما من خلال ماتتمتع به من تقنيات متقدمة.

وامتداداً للإطلالة العصرية لمركبة لكزس ES الجديدة كلياً، تخاطب المقصورة الأنيقة السائق والركاب للاستمتاع بمجموعة من المزايا المتطورة التي توفر أجواءً داخليةً أكثر تميزاً، وتشمل شاشة الوسائط المتعددة المحسّنة قياس 12.3 بوصة، وشاشة عرض ملونة قابلة للتّعديل تحت خط نظر السائق على الجزء السفلي من الزجاج الأمامي HUD قياس 10.2 بوصة، وشاشة ملونة متعددة المعلومات MID قياس 7 بوصات في وسط لوحة العدادات، ونظام شحن لاسلكي للهواتف الذكية، وإضاءة محيطة بتقنية الصمام الثنائي الباعث للضوء LED، ونظام تكييف لكزس الأوتوماتيكي للتحكم بأجواء المقصورة Lexus Climate Concierge الذي يشمل ثلاث مناطق يمكن التحكم بدرجة حرارة كلٍ منها على حدة، ونظام صوتي محيطي من "مارك ليفينسون" بـ 17 مكبر صوت، ومقاعد كهربائية أمامية مهواة وقابلة للتعديل بأوضاع مختلفة، ومقاعد كهربائية خلفية قابلة للإمالة، ومساند أذرع خلفية مزودة بألواح تحكم متعددة الوظائف، بالإضافة إلى صندوق أمتعة خلفي يمكن فتحه دون استخدام اليدين.

 

حرصت شركة لكزس على ضمان الطمأنينة وراحة البال في مركبة لكزس ES الجديدة كلياً لجميع عملائها، وذلك من خلال نظام لكزس للسلامة بلاس+ Lexus Safety System+، وهي باقة من تقنيات السلامة المتقدمة تشمل كلاً من نظام الأمان قبل التصادم PCS مع نظام رصد المشاة في ضوء النهار وبعض ظروف الإضاءة الخافتة، ونظام تثبيت السرعة الراداري DRCC على جميع السرعات، ونظام الحفاظ على المسار LDA مع خاصية جديدة لتتبع المسار LTA، ونظام الإضاءة العالي المتكيف ثنائي المراحل AHS. وعلاوة على ذلك، تضم المركبة مجموعة شاملة من مزايا الأمان والحماية لجميع ركابها، بما في ذلك 10 وسادات هوائية تعمل بنظام تقييد الحركة التكميلي SRS، ونظام التحكم بثبات المركبة VSC، ونظام منع الانزلاق TRC، ونظام المكابح المانع للانغلاق ABS، ونظام توزيع قوة الكبح إلكترونياً EBD، ونظام مساعد الكبح BA، ونظام شاشة الرؤية البانورامية PVM، ونظام مراقبة النقطة العمياء BSM، ونظام مساعد صف المركبة PKSA، ونظام تنبيه حركة المرور الخلفية RCTA، ونظام مساعد الانعطاف النشط ACA، ونظام مساعدة الانطلاق على المرتفعات HAC، وغيرها الكثير من الأنظمة الأخرى.


إطلع على المزيد .. إسمع المزيد .. إنشر المزيد ..

إطلع على صفحات التواصل الإجتماعي

احصل على أخبار وفيديوهات وصور حصرية - تابعنا هنا.